اختبارات
  • التسجيل

س, إس, لويس

هو احد اعظم مؤلفي القرن العشرين, كان استاذا بجامعة (اوكسفورد), ثم جامعة (كامبردج), ولد في (بلفاست) شمال ايرلندة. وتربى في عائلة بروتستانتية, توفيت والدته وهو طفل, فأدى ذلك, بالإضافة إلى تعليم استاذه الخاص, إلى جعله يُفكر وينتقد كل شيء, حتى اصبح ملحداً.

التحق بالجيش خلال الحرب العالمية الأولى وأصيب, مما جعله يقول, لم يكن هناك شيء يستحق السعي سوى أمور العقل ومتعة الجسد.

وبالرغم من ذلك كان كل من (ج ك تشيسترتون), و(جورج ماكدونالد), من الكتاب المسيحيين المفضلين لدى (لويس). واسهمت كتاباتهم بالإضافة لبعض الاصدقاء في التغيير الذي حدث في حياة (لويس) في اوائل الثلاثينات من عمره.

ويحكي لويس عن اختبار تجديده في كتابه (مفاجأة الفرح), كيف اقترب الله اليه, ويقول, للمرة الأولى في حياتي فحصت نفسي بتدقيق وبطريقة علمية واكتشفت الدوافع التي تحركني فكانت غابة من الشهوات, وزمرة من الطموحات, ومجموعة من المخاوف, والكثير من الكراهية, كان اسمي (لجئون).

ويستطرد قائلاً: لابد ان تروني وانا وحدي في هذه الغرفة ليلة بعد الاخرى, اشعر به (الله) يقترب مني بمجرد ان اتوقف عن العمل ولو للحظات. كنت اشعر به بالرغم من اني لم اكن متشوقا لمقابلته, فاستسلمت اخيراً, واعترفت ان الله هو الله, وركعت على ركبتي وصليت.

استخدم الروح القدس قلمه, فكتب العديد من الكتب التي أثرت المكتبة المسيحية وغيرت حياة الكثيرين.

عن كتاب, حياة المسيح وتعاليمه, للكاتب, د. ديفيد هولد واي.

.

فيشسلاف بوريسوف

انه جنرال روسي صاحب اختبار مدهش, لُقّب بجنرال الحرب. كان نائب القائد الأعلى لجيش الاتحاد السوفيتي البالغ عدده (100) الف جندي في أفغانستان اثناء الحرب السوفيتية في هذا البلد. أُشتهر عنه انه مخطط السياسة السوفيتية.

بينما هو في افغانستان اطلق العدو نيرانه على الطائرة المروحية التي كان يستقلها وكانت على وشك ان تتحطم. صلى الجنرال (فيشسلاف بوريسوف) لأول مرة في حياته وهو الرجل الذي عاش سنوات حياته كلها ملحداً شيوعيا ومضطهدا للمسيحيين. ولكن في هذا اليوم صرخ طالبا الرحمة من الله فقال (يارب ان كنت حقا موجوداً, ارحمني ونجني, وسأكرس ما تبقى من حياتي لك).

انفجرت الطائرة بمجرد هبوطها على الأرض ولم ينج من الاثني عشر راكبا سوى الجنرال (فيشسلاف بوريسوف). ومن ذلك الوقت استعمل نفوذه المرموق وسلطته داخل الجيش الروسي ليعلن انجيل المسيح لعدد كبير من الجنود. وبعد انفراط عقد الاتحاد السوفيتي وسقوط الشيوعية زار البنتاغون الامريكي (وزارة الدفاع), وتكلم عن المسيح امام اكثر من مئتي شخص من القادة, وطلب منهم ان يساعدوا في ارسال المبشرين الى بلاده. وكانت هذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها جنرال روسي الى (البنتاغون), ومن خلال نفوذه بنيت اول كنيسة مسيحية داخل قاعدة حربية روسية, وفيها بدأ برنامج لتدريب القسوس.

عن كتاب, حياة المسيح وتعاليمه, للكاتب, د. ديفيد هولد واي.

.

تشك كولسون

كان محامياً ذو نفوذ كبير, وقد اشتهر بملازمته للرئيس (نيكسون). التحق بفريق الرئيس (نيكسون) وعمل مستشارا خاصا له, كما كان القائد الاساسي في فضيحة (ووترغيت). كان (كولسون) مشاركاً نشيطاً في كل الحيل القذرة للرئيس الامريكي الذي أُجبر على الاستقالة من منصبه.

كان كولسون على حد وصف (جيب ستيوارت ماجرود) الزميل السابق له, (بارعاً في الشر, ولا يمكن لأحد ان ينكر عليه ذكاءه, ولكنه كان يستخدمه في معظم الاحيان لتشجيع الجانب المظلم في حياة ريتشارد نيكسون)

تغيرت حياة (كولسون) بصورة جذرية عندما أثّر عليه أحد أصدقائه, فوافق ان يقرأ دفاعيات (س, اس, لويس) عن الايمان المسيحي في كتاب (المسيحية وحسب), بعدها سلّم حياته للمسيح ووصف التغيير والسعادة التي ملأت قلبه في كتابه (مولود من جديد).

رأسَ (كولسون) خدمة كان قد بدأها للوصول إلى مئات الالاف من نزلاء السجون أسماها (شركة المساجين), انبثقت من اختبار (كولسون) في سجنه بعد فضيحة (ووترغيت). وقد امتدت هذه الخدمة لتصل الى بقاع كثيرة في العالم, بهدف خدمة المسجونين ومساعدتهم على التأهل للحياة خارج السجن بمجرد خروجهم.

(إِذاً إِنْ كَانَ أَحَدٌ فِي الْمَسِيحِ فَهُوَ خَلِيقَةٌ جَدِيدَةٌ. الأَشْيَاءُ الْعَتِيقَةُ قَدْ مَضَتْ. هُوَذَا الْكُلُّ قَدْ صَارَ جَدِيداً.) 2كورنثوس5: 17

عن كتاب, حياة المسيح وتعاليمه, للكاتب, د. ديفيد هولد واي.

.

المتواجدون حاليا

لايوجد أعضاء ،78 زائر